اقوال الجانى عليه فى أول جلسة امام محكمة جنايات المنصورة – اعترافات قاتل نيرة أشرف فى القفص

انهار قاتل الطالبة نيرة أشرف، طالبة جامعة المنصورة، وانخرط في البكاء خلال استماع محكمة جنايات المنصورة لأقواله، في أولى جلسات محاكمته بالقتل العمد.

وقررت محكمة جنايات المنصورة برئاسة المستشار بهاء الدين المري، رفع أولى جلسات محاكمة المتهم بقتل نيرة أشرف “فتاة المنصورة” للاستراحة.

وقال قاتل فتاة المنصورة زاعما : تلقيت سبابا من نيرة وأرسلت السباب لأسرتها، وأكدت لهم أني لم أسجل أو أصور لها دون إرادتها، فقالوا لي (احنا غلطانين).

 

وادعى أمام المحكمة : أسرة نيرة طلبوا مني حل الأمور وديًا، وعندما ذهبت لأسرتها أجبروني على التوقيع على إيصالات أمانة، ووالدها قال لي “تولع فيها تولع فيك ما ملناش دعوة ففكرت في الانتقام منها”.

فكرت في الانتقام منها قبل بدء دراسة 3 جامعة وفي بداية السنة والدها كلمني وطلب مني مقابلته لحل المشكلة.
وأمر المستشار حمادة الصاوى النائب العام بإحالة المتهم محمد عادل إلى محكمة الجنايات لمعاقبته فيما اتهم به من قتل الطالبة المجنى عليها نيرة عمدا مع سبق الإصرار
حيث بيت النية وعقد العزم على قتلها، وتتبعها حتى ظفر بها أمام جامعة المنصورة، وباغتها بسكين طعنها به عدة طعنات، ونحرها قاصدا إزهاق روحها، وقد جاء قرار الإحالة بعد ثمان وأربعين ساعة من وقوع الحادث.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*