إزالة 50٪ من حسابات موظفي آبل من LinkedIn في يوم واحد

انخفض عدد حسابات LinkedIn للأشخاص الذين يعملون في شركة أبل إلى النصف في يوم واحد، بحسب تقرير جديد، والذى أشار إلى أن هذه الخطوة جاءت ضمن جهود LinkedIn المتجددة لطرد “البوتات” من منصة الشبكات الاحترافية.

ووفقًا لتقرير في Apple Insider ، استخدمت هذه الحسابات أوصافًا وصورًا للملفات الشخصية تم تحريرها أو تزويرها وأخذها من موظفين فعليين، مع ملاحظة أن مشكلة الملف الشخصي المزيفة ليست جديدة على LinkedIn.

حيث كان السلوك الاحتيالي في تصاعد مع الحسابات المزيفة التي تدعي أنها أعضاء في مجموعات لم يكونوا كذلك، وكشف بحث أن مشكلة الحساب المزيف والبوتات منتشرة على نطاق واسع لدرجة أن الشركات الكبيرة أبلغت عن انخفاض عدد موظفيها بشكل كبير.

وفي هذه الحالة ، في يوم واحد فقط ، انخفض عدد حسابات أبل على LinkedIn من 576،562 إلى 284،991، وأيضًا ، يُظهر ملف تعريف LinkedIn الخاص بشركة أبل حاليًا 281،213 حسابًا نشطًا للموظفين، و يقال إن موقع Apple على الويب الذي يصف مبادرات التنوع لديه رقم أقل غير محدد تم الحصول عليه من عام 2021 – “أكثر من 165000 موظف موهوب”.

كذلك فإن أبل ليست عملاق التكنولوجيا الوحيد الذي شهد مثل هذا الانخفاض الهائل في “أعداد الموظفين” على LinkedIn، حيث شهدت أمازون انخفاضًا مماثلاً في “أعداد الموظفين” ، من 1.2 مليون إلى 838601 في نفس الليلة بين عشية وضحاها.

وقالت لينكد إن :”يُعزى الانخفاض السريع في الحسابات إلى حذف برنامج الروبوت، فيما لم ترد LinkedIn على أسئلة تتجاوز بيانًا قائلة إنها تعمل باستمرار على إبقاء النظام الأساسي خاليًا من الحسابات المزيفة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*